الاسطورة لبث المباريات

مارسيلو: كريستيانو رونالدو لم يعد كما كان.. وشعرت بالفشل بسبب أنشيلوتي

أجرى البرازيلي مارسيلو لاعب ريال مدريد الأسبق والذي فسخ عقده مؤخرًا مع أولمبياكوس اليوناني، مقابلة مطولة تحدث خلالها عن وقته مع النادي الملكي وكواليس رحيله، كما تحدث عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.




وغادر مارسيلو صفوف ريال مدريد في صيف 2022 حيث انتهى عقده مع الميرنجي ولم يجدده في ظل عدم اعتماد المدير الفني كارلو أنشيلوتي عليه بصورة كبيرة.

وفي مقابلة مع “ESPN” تحدث مارسيلو عن رونالدو والذي زامله في صفوف ريال مدريد، ويلعب الآن للنصر السعودي.

وقال مارسيلو: “عندما نبدأ لعب كرة القدم، نعلم أن الأمر لن يستمر إلى الأبد، من الواضح أن رونالدو لم يعد يتمتع بالسرعة التي كان يتمتع بها من قبل، لكنه يمكنه اللعب مع أي فريق في العالم”.

وأضاف: “لقد قدم دائمًا الأفضل لفرقه، نحن نتحدث حول لاعب تواجد في التشكيل الأفضل للفيفا لمدة 17 عامًا على التوالي”.

وبشأن فترته الأخيرة في ريال مدريد والرحيل، أفاد البرازيلي: “كنت أعرف أنني لست لاعبًا أساسيًا وقلت ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدة الفريق؟ لقد شعرت بالفشل لأنني لم ألعب بالطبع”.

وأصر: “لا يوجد لاعب يقول إنه سعيد بوجوده على مقاعد البدلاء، وإذا كان هو يقول ذلك، إنه يكذب، إنه مستحيل”.

وتابع: “لقد تدربت على أكمل وجه لأنني دائمًا ما اصطدمت بكارفاخال ولوكاس فاسكيز وقلت إن هؤلاء الأوغاد سيذهبون إلى أقصى حد ولن يمروا فوقي، سأساومهم على أي حال”.

وأشار: “لقد ساعدت زملائي في الفريق من خلال التنافس في التدريب وشعرت بأنني مفيدًا للغاية، لقد ساهمت طريقة وجودي وفرحتي كثيرًا أيضًا، شعرت بالمكسب أيضًا”.

اقرأ أيضًا | رئيس ليون: إعادة بنزيما من ريال مدريد مهمة أندرسون الأولى

وأكد: “إنه لأمر سخيف أن تكون قائدًا ولا تلعب، وإخبار ابنك أن المدرب لا يعتمد عليك، لكن هذا الموسم كان الأفضل لأنني تعلمت الكثير كإنسان”.

سُئل مارسيلو عن أفضل المدربين بالنسبة له، وأجاب: “أفضل من يجري المحادثات، تلك التي أدلى بها مورينيو، المدرب المتخصص في الوصول إلى رأسك، لقد غيرتني إلى أن أكون عدوانيًا ومقاتلًا”.

وأكمل: “في إدارة المجموعة أختار زيدان، لأنه كان هناك وقت لعب فيه كيكو كاسيا 25 مباراة وكان كيلور نافاس راضيًا على مقاعد البدلاء، لقد أبقى الجميع سعداء”.

واستطرد: “وكارلو أنشيلوتي حافظ على طريقته الهادئة، سجلنا هدفًا وكنا دائمًا هادئين، كان من الجيد جدًا بالنسبة لي أن ألعب تحت قيادته كقائد الفريق، لكنه يفضل أن يعتمد على شخص آخر، وهذا طبيعي، وقد ساعدني في هذا الأمر”.

واسترجع مارسيلو ذكريات مباريات الكلاسيكو الأربعة ضد برشلونة في عام 2011، واسترسل: “كان هذا جنونًا، كنت ألعب في الليجا وكأنني ألعب في دوري أبطال أوروبا، والعكس صحيح (ضاحكًا)، لقد انتظر سنة كاملة لرؤية ريال مدريد وبرشلونة، وأتذكر جيدًا النهائي في فالنسيا، لقد قلنا إن ريال مدريد سيكون جاهزًا”.

وأتم: “نحن نتحدث عن أفضل برشلونة في التاريخ ولم نتمكن من المنافسة في القمة، كان ذلك عندما وصل زيدان وكدنا نعود من الليجا عندما قلنا إننا مستعدون للقتال دائمًا مع أي فريق، وقال مودريتش وراموس إنه يمكننا الفوز بثلاث أو أربع بطولات دوري أبطال أوروبا على التوالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى